أكد الدكتور أحمد أبو اليزيد‏،‏ رئيس شركة الدلتا للسكر‏،‏ أن مصر تستهلك‏3.3‏ مليون طن سكر سنويا‏،‏ تنتج منها نحو‏2.3‏ مليون طن فقط‏،‏ وهو ما ينتج عنه وجود فجوة بين الاستهلاك والإنتاج تتمثل في مليون طن‏،‏ ويتم تغطيتهاعن طريق استيراده خاما من البرازيل وتكريره في مصر وذلك علي دفعات طوال العامبالاضافة للسكر الأبيض ‏.‏

وأوضح أن هناك خطة تتبناها الدولة لتنمية وتطوير زراعة بنجر السكر وإنتاج السكرفي مصر، من خلال التعاون مع وزارة التموين ووزارة الزراعة، والاستثمار، تعتمد علي التوسع في المساحات المنزرعة من بنجر السكر وتطوير الإنتاجية والتوسع في زراعة الأصناف الحديثة وحيدة الأجنة وادخال الميكنة الزراعية وتطوير خطوط الانتاج بالمصانع، لمضاعفة متوسط إنتاج الفدان من17 إلي40 طنا سنويا، فضلا عن ضخ المزيد من الاستثمارات في مجال زراعة بنجر السكر وإنتاج السكر الأبيض في3 مصانع تابعة للقطاع الخاص.

وأشار إلى أن هذا العام لن يشهد أي أزمات مطلقا, وأن المخزون الإستراتيجي يكفي لأكثر من ستة أشهر، كما أن خطة الدولة للاكتفاء الذاتي من السكر في طريقها للتنفيذ لتقليل الفجوة وترشيدالاستيراد.